JPS Accountants Directory
عربي   Français
 L'annuaire des comptables de JPS
JPS Accountants Directory Home : Forums : Cost, IT, Economics & Business Environment : Economics
Google
  Forum Help Forum Help   Advanced Search Advanced Search  Calendar   Register Register  Login Login  Facebook Login Facebook Login
  Active Topics Active Topics 

ماهية السياسة النقدية و أنواعها

 Post Reply Post Reply Share 12>
Author
Message
  Topic Search Topic Search  Topic Options Topic Options
old-posts View Drop Down
JPS Guru
JPS Guru
Avatar

Joined: 11/4/2004
Offline
Posts: 3420
Points: 24
  Thanks (0) Thanks(0)   Quote old-posts Quote   Post Reply Reply
bullet Topic: ماهية السياسة النقدية و أنواعها
    Posted: 02/12/2007 at 19:03

ماهية السياسة النقدية و أنواعها


تعريف:
إذا تعبر السياسة النقدية عن الإجراءات اللازمة التي تمكن السلطات النقدية من ضبط عرض النقود أو التوسع النقدي ليتماشى وحاجة المتعاملين الإقتصاديين وهي هدف البنك المركزي في ممارسته للرقابة على النقود.
أنواع السياسات النقدية:
1.     السياسة النقدية الإنكماشية: يهدف أساسا هذا النوع من السياسات النقدية إلى علاج الحالة التضخمية التي يعاني منها إقتصاد بلد ما وبالتالي فإن هدف السياسة النقدية إتجاه التضخم هو الحد من خلق أدوات نقدية أي الحد من خلق النقود وتخفيض المعروض النقدي وبالتالي يتم الحد من إنفاق الأفراد والمؤسسات على شراء السع والخدمات .
2.     السياسة النقدية التوسعية: تهدف في مجملها إلى علاج حالة الركود أو الإنكماش التي يمر بها الاقتصاد أي أن التدفق الحقيقي أكبر من التدفق التقدي وهنا تسعى السلطة النقدية ممثلة في البنك المركزي إلى زيادة المعروض النقدي وبالتالي زيادة الطلب على السلع والخدمات.

ثانياً: أهداف السياسة النقدية.
1.     تحقيق الإستقرار في الأسعار.
2.     تحقيق الإستقرار النقدي و الإقتصادي : إذ من الضروري أنى تسعى السياسة النقدية إلى تكييف عرض النقود مع مستوى النشاط الإقتصادي.
3.     المساهمة في تحقيق توازن في ميزان المدفوعات وتحسين قيمة العملة.
4.     المساهمة في تحقيق هدف التوظيف الكامل : وتشترك في ذلك مع السياسة المالية وتقوم على زيادة عرض النقود في حالة البطالة والكساد لتزيد من الطلب الفعال فيزداد الإستثمار والتشغيل في الإقتصاد القومي.
5.     مكافحة التقلبات الدورية : من بين الأهداف الرئيسية هدف علاج التقلبات الدورية التي يتعرض لها الإقتصاد القومي من تضخم و انكماش والتخفيف من حدتها حتى لا يتأثر الإقتصاد الوطني لهزات عنيفة تنعكس سلبا على مستوى التوازن الاقتصادي العام.

ثالثاً: أدوات السياسة النقدية.
الأدوات الكمية:
1.     سياسة سعر الخصم
سعر الخصم هو عبارة عن سعر الفائدة الذي يتقاضاه البنك المركزي تقديم القروض وخصم الأوراق التجارية للبنوك التجارية.
في حالة التضخم يرفع البنك المركزي معدل إعادة الخصم ليحد من قدرة البنوك على التوسع في الإئتمان أما في حالة إتباع البنك المركزي لسياسة توسعية، فإنه يقوم بخفض معدل إعادة الخصم حتى تسنى للبنوك خصم ما لديها من أوراق تجارية أو الإقتراض منه للتوسع في عملية منح الإئتمان.
تتوقف فعالية هذه السياسة على تحقيق عدة شروط أهمها:
أولا: أن تقوم البنوك التجارية بتغيير أسعار فائدتها مع تغير سعر الخصم وفي نفس الإتجاه
وهذا الشرط لا يتحقق في كل الأحوال والواقع أن فعالية هذه السياسة تستدعي ألا تكون هناك مصادر أخرى للسيولة أو الإئتمان سواء في السوق النقدية ذاتها أو في الأسواق الجانبية بخلاف البنك المركزي من شأنها أنم تقلل من أهمية قروض الأخير وتكلفة هذا الأخير كان لدى المشروعات لفة الإحتياطات النقدية السائلة المخصصة للتمويل الذاتي ، أو وردت للإقتصاد القومي رؤوس أموال أجنبية بغرض التوظيف، فإن رفع سعر الخصم لا يؤثر.
ثانيا : أن يكون الطلب على القروض حساس للتغير في سعر الفائدة.
بمعنى أنه يزيد إذا إنخفض وينقص إذا إرتفع لكن هذه الحساسية ليست كبيرة في جميع الأوقات. فمجرد رفع سعر الخصم من طرف البنك المركزي ليس كافيا لأن يجعل البنوك التجارية تحجم عن تقديم الإئتمان ومع ذلك فإن لسياسة سعر إعادة الخصم تأثيرا نفسيا،إذ ترى البنوك في تغييره إيعازا لها من البنك المركزي بإتخاذ سياسة معينة، وتهديدا بإتخاذ إجراءات فعالة أخرى إذا لم تفلح هذه السياسة.
2.     سياسة السوق المفتوحة:
تعني عمليات السوق المفتوحة إمكانية لجوء البنك المركزي إلى السوق النقدية بائعا أو مشتريا للأوراق المالية
* ففي سياسة سعر إعادة الخصم يحاول البنك المركزي التأثير في سيولة البنوك التجارية وبالتالي التأثير في سيولة السوق النقدية لمحاولة تقييد أو توسيع الإئتمان بحسب الأهداف الإقتصادية.
* في حالة سياسية السوق المفتوحة فيحاول البنك المركزي التأثير في سيولة السوق النقدية في هيكل هذه السوق،بهدف التأثير في سيولة وقدرة البنوك التجارية على خلق الإئتمان
* سياسة سعر الخصم التي يتم إجراءها داخل البنك المركزي.
* سياسة السوق المفتوحة يتم التعامل خارج البنك المركزي أي في السوق ومن هنا أطلق على هذا التعامل سياسة السوق المفتوحة
أثر سياسة السوق المفتوحة
*في حالة التضخم يتدخل البنك المركزي بصفته بائعا للأوراق المالية التي بحوزته الأمر الذي من شأنه أن يمتص الفائض من الكتلة النقدية نتيجة قيام البنوك بشراء تلك الأوراق المالية كبدائل للنقود فيتقلص حجم السيولة وتنخفض قدرة البنوك التجارية على التوسع في منح الإئتمان.
*في حالة الركود يتدخل البنك المركزي بصفته مشتريا للأوراق المالية التي بحوزته الأمر الذي من شأنه أن يزيد من السيولة المصرفية لدى البنوك وبالتالي زيادة قدرة البنوك التجارية على التوسع في منح الإئتمان
تتوقف فعالية السوق المفتوحة على ما يلي :
أ.وجود أسواق مالية متطورة
ب.توفر الأوراق المالية لدى البنك المركزي لطرحها في السوق
ج.عدم عرقلة البنوك التجارية لهدف البنك المركزي من هذه السياسة وذلك بإقدامها على خصم أوراقها التجارية لدى البنك المركزي.
3.     سياسة الإحتياطي القانوني
إن نسبة الإحتياطي القانوني عي تلك النسبة التي من النقود التي يجب على البنوك التجارية أن تحتفظ بها لدى البنك المركزي من حجم الودائع
     ففي أوقات التضخم،وعن طريق رفع نسبة الإحتياطي القانوني من طرف البنك المركزي تقل سيولة البنوك التجاري،فتنخفض قدرتها على الإقراض.
     في حالة الركود الإقتصادي يقوم البنك المركزي بتخفيض هذه النسبة أي الإفراج عن جزء كبير من سيولة البنك التجاري وبالتالي تزيد قدرة هذا الأخير على خلق الإئتمان.
تتوقف فعالية السياسة الاحتياطي القانوني على:
     عدم وجود تسرب نقدي.
     عدم وجود طرق أخرى أمام البنوك التجارية للحصول على موارد نقدية خارج إطار البنك المركزي.
     مدى إستجابة ومرونة القطاعات الإنتاجية لتلك التغيرات المطبقة من طرف السلطات النقدية

الأدوات الكيفية
1.     تأطير الإئتمان : وهو إجراء تنظيمي تقوم بموجبه السلطات النقدية بتحديد سقوف القروض.
2.     تخصيص التمويل : يعني إتجاه السلطات النقدية إلى التأثير على توزيع القروض في إتجاه القطاعات الأكثر حيوية.
3.     قيام البنك المركزي ببعض العمليات المصرفية.
4.     الرخص المشروطة للاستيراد.
5.     الإقناع الأدبي : هو عبارة عن مجرد قبول البنوك التجارية بتعليمات البنك المركزي أدبيا بخصوص تقديم القروض وتوجيهها.


__________________
 
       
Back to Top
breakice11 View Drop Down
Newbie
Newbie


Joined: 16/2/2008
Oman
Offline
Posts: 6
Points: 0
  Thanks (0) Thanks(0)   Quote breakice11 Quote   Post Reply Reply
bullet Posted: 22/2/2008 at 00:42

 معلومات قيمة جداً .. مشكور أخي الكريم  

Back to Top
saad View Drop Down
Newbie
Newbie


Joined: 29/4/2008
Egyp
Offline
Posts: 4
Points: 0
  Thanks (0) Thanks(0)   Quote saad Quote   Post Reply Reply
bullet Posted: 24/5/2008 at 02:56

 الشكر لك وللموقع على هذا المجهود وننتظر المذيد إنشاء الله  

Back to Top
boir73 View Drop Down
Newbie
Newbie


Joined: 01/11/2008
Alge
Offline
Posts: 1
Points: 0
  Thanks (0) Thanks(0)   Quote boir73 Quote   Post Reply Reply
bullet Posted: 01/11/2008 at 18:32
 mercie
toto bouaziz
       
Back to Top
redmoh08 View Drop Down
Newbie
Newbie


Joined: 22/11/2008
Alge
Offline
Posts: 2
Points: 0
  Thanks (0) Thanks(0)   Quote redmoh08 Quote   Post Reply Reply
bullet Posted: 22/11/2008 at 12:11
 بارك الله فيك
moh moh
       
Back to Top
yassin View Drop Down
Newbie
Newbie


Joined: 23/11/2008
Alge
Offline
Posts: 2
Points: 0
  Thanks (0) Thanks(0)   Quote yassin Quote   Post Reply Reply
bullet Posted: 23/11/2008 at 10:00
breakice11

 معلومات قيمة جداً .. مشكور أخي الكريم  

 
ahmed yassin احمد ياسين
       
Back to Top
eshty View Drop Down
Newbie
Newbie


Joined: 06/4/2009
Egyp
Offline
Posts: 1
Points: 0
  Thanks (0) Thanks(0)   Quote eshty Quote   Post Reply Reply
bullet Posted: 06/4/2009 at 12:42
 thank u so much this topic helped me a lot
Hisham Rashad Hisham Mohamed Rashad
       
Back to Top
 Post Reply Post Reply Share 12>

Forum Permissions View Drop Down



This page was generated in 0.078 seconds.

Home - Forums - Help Board - Rules & Policies - Advertise with us
2002-2014 © JPS Accountants Directory: The accountants' web site, it's your site. Promote it with us - Find us Facebook Twitter Google+